جاليليو أبوحكارة
مرحبا بكم جميعا في منتدانا
سجل وشارك في وضع مواضيع جديدة
والاستفادة من المواضيع المطروحة داخل هذا المنتدى


ستجدفي المنتدى كل ما يتعلق بالرياضة والعلوم ومناهج كلية الزراعة والسياسة والدين والثقافة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصيدة حورية
الأربعاء يناير 21, 2015 11:56 am من طرف Admin

» قصيدة منجم الصبر
الجمعة أكتوبر 31, 2014 12:09 pm من طرف Admin

» قصيدة دامي بلا جرح
الأحد يونيو 15, 2014 8:54 pm من طرف Admin

» رحلة الشباب
الإثنين مايو 26, 2014 1:19 pm من طرف Admin

» تراث الأجداد
الإثنين مايو 26, 2014 1:16 pm من طرف Admin

» قصيدة نسر 711
الأحد مارس 02, 2014 8:05 pm من طرف Admin

» قصيدة قسورة
الجمعة فبراير 28, 2014 5:23 pm من طرف Admin

» قصيدة الاختيار
الإثنين يناير 27, 2014 2:26 pm من طرف Admin

» قصيدة أمير الغرام
الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 6:01 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصيدة حارة اليهود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 396
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: قصيدة حارة اليهود   الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 5:57 pm

حارة اليهود


حارة اليهود يملأها الظلال ** بها الطير والغنم والجمال
بدايتها باب قصير فدهاليز ** تمشي النساء يغازلهن الرجال
حوانيت وتجارات مزدهرة ** فيها أثرياء ومشترون وعمال
فأراد داوود فطيرا مقدسا ** فإنه حقا الرجل الدجال
يبغي عودة الشباب سالفه ** فإن عبء الزواج ثقيل
كاميليا زوجته الجميلة الصغيرة ** تريد اشباعا وللحب تميل
أبو العافية و سيلانيكلي و لينيادو ** تحججوا بأن التلمود يقول
سليمان الحلاق يكره منافسه ** فقد أغواه الذهب والمال
الفتال مراد يبغي أستير ** فهي الحبيب الودود الجميل
تجمع الحاخامات وآل هراري ** وعمي قلوبهم الحقد والضلال
فذبحوا البادري توما وخادمه ** والدم في التشت أسالوا
وتخلصوا من الجثة والعظام ** ولأثار الفعل الشنيع أزالوا
وما هي إلا أيام وانتشر ** و ماجت دمشق وتغير الحال
فإذ بأحد المحققين يقول ** إعلان المزاد للقاتل سبيل
فأخذ الحلاق إلى التحقيق ** فأنكر ثم لان وتبعه الفتال
الخادم الذي عشقته كاميليا ** وسلمته جسدها وأغدقته الأموال
وبعد القبض على العجوز ** إذ بلعاب الزوجة يسيل
فضبطتها أستير مخلة بالأدب ** وإذ بالشك لليقين يحال
فكان خيط النور الاعلان ** وحلت به المصيبة العضال
فوعد سليمان والفتال بالعفو ** فاعترفوا وصار بدمشق الموال
فبعض المذنبين ماتوا مرضا ** وكسى أبى العافية النور والإجلال
فاعتنق الإسلام عن يقين ** وقال إن اليهود قوما جهال
فصدر الحكم بالعفو عنه ** وإعدام البقية الكريهي الأشكال
فتدخل كراميو ورفيقه بالأمر ** وقُدِمَ للوالي الذهب والآمال
فصدر العفو عن الوحوش ** وخيم على المدينة سؤال
شريف باشا تسلم الأمر ** أردف قائلا  يحيا العدل
الصيدلاني قال توما باع الذهب ** فرده ببراءة قتلته وذاك المآل
وتملك الحنق الصدور نارا ** وعاقبة الظلم يوما زوال
كاميليا تركته بعد انكشاف ** حرضها الشوق واللهفة والجمال
فيا من أطلقت الذئاب تنهش ** ستلومك دائما أبدا الأجيال
إن بيع الحق ضياع وذل ** فلا تكن يوم للباطل سبيل
مهما طال الليل وسيطر ** فلابد يزول كما أخبر الجليل
نهاية دم لفطير صهيون ** كثر فيها الخداع والتقويل



تأليف عوض أبوحكارة

17.12.201312:29:34

المرفقات
حارة اليهود.doc
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(27 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://galilyo.montadarabi.com
 
قصيدة حارة اليهود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جاليليو أبوحكارة :: أشعار-
انتقل الى: